Email: [email protected]

يديعوت: حماس تستعد لقتل وخطف أكبر عدد من الجنود في أي مواجهة قادمة

ترجمة - وكالة خبر

زعمت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن حركة حماس في غزة تسعى لقتل وخطف أكبر عدد ممكن من الإسرائيليين، في أي مواجهة قادمة.

وأضافت، أن حماس تسعى لنقل الجزء الأكبر من القتال "تحت الأرض" عبر شبكة الأنفاق التي تستمر في توسيعها يوماً بعد يوم في غزة، مشيرةً إلى أنها تعمل على تطوير الصواريخ لديها مع التركيز على دقة الصواريخ طويلة المدى.

وبيّنت أن حماس تعمل على زيادة كبيرة في إنتاج قذائف الهاون بهدف إلحاق الضرر الكبير في المستوطنات المجاورة لقطاع غزة، مؤكدةً على أن مناورات الجيش الأخيرة كانت لتدريب الجنود على إدراكهم لأي محاولة خطف.

ونقلت الصحيفة عن قائد المنطقة الجنوبية في الجيش العقيد بن دوف قوله، أن المعلومات الاستخبارية قد تكشف عن ترليونات من الأهداف، لكن المطلوب هو نوعية الهدف وليس الكم، موضحاً أن "خمس مراحل رئيسية تمر بها كل عملية قصف من قبل سلاح الجو".

وقال إن المرحل هي: "استلام الهدف وإحداثياته، إدخال الإحداثيات، إضافة إلى تناسب الهدف وتحديد نوع الذخيرة للهجوم وأخيرا تنفيذ الهجوم"، مضيفاً أن "الحرب القادمة لن تكون من الجو فقط، ونستعد لها بشكل دقيق وأقل عشوائية".