Email: [email protected]

فتح تطالب عناصرها بعدم المشاركة في مسيرات الاحتجاج على أزمة الكهرباء بغزة

المحافظة الوسطى - وكالة خبر

أصدرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" مساء اليوم الأربعاء، بياناً طالب خلاله عناصرها وكوادرها بعدم المشاركة في المسيرة التي تنظمها الفصائل الفلسطينية غداً الخميس، في المحافظة الوسطى، احتجاجاً على أزمة الكهرباء التي تشهدها محافظات غزة.

وجاء في نص البيان التالي:

يا جماهير شعبنا الفلسطيني أيها المرابطون على ثرى هذا الوطن يا من تجرعتم مرارة عشر سنوات عجاف مرت عليكم وأنتم صابرون تُمارس عليكم الضغوط من أجل تركيعكم متمترسين حول قيادتكم الشرعية متمثله بسيادة الرئيس محمود عباس أبو مازن.

لقد شهدت الأيام الماضية مسيرات واحتجاجات لانقطاع الكهرباء كنا سباقين لدعوة لها والمشاركة وتعرض فيها أبناءنا للاعتقال والاستدعاء حتى حاول البعض تسيس القضية المطلبية والتي هي حق الشعب في الحصول على الكهرباء والخروج للناس بالادعاء والكذب للملمة ذلك الحراك الشعبي الخالص وسرقته ونسبه لجهات كانت بالأمس ترفض أي نوع من الاحتجاج بل تقمعه.

لذا فإننا نؤكد لكم عدم مشاركتنا في مسيرة القوى الوطنية والإسلامية المزمع عقدها غداً الخميس الساعة السادسة مساءً والتي ستنطلق من دوار النصيرات، وذلك لرفضنا سياسة الاعتقالات والاستدعاءات التي تمارس بحق أبنائنا الذين خرجوا منددين بسياسة قطع الكهرباء ومطالبين بأدنى حقوقهم المعيشية فلا يعقل ما كان بالأمس محرماً على أبناء شعب يصبح اليوم حلالاً لدى البعض.

ونؤكد على عدم مشاركتنا  بهذه المسيره الفصائلية، وإننا في حركة فتح إقليم الوسطى نؤكد على أننا نقف بجانب أبناء شعبنا في مطالبهم العادلة والمشروعة وسندافع دوماً عنها دون خوف أو استسلام لأي ضغوط.

ويعاني قطاع غزة منذ عشر سنوات من جدول توزيع الكهرباء بواقع 8 ساعات فصل إلى 8 ساعات وصل، إلا أن هذه الأزمة امتدت وباتت لا تصل منازل المواطنين أكثر من ساعتين يومياً.

وشهدت محافظات القطاع مسيرات غاضبة، خلال الأيام القليلة السابقة، ضد أزمة انقطاع التيار الكهربائي، بمشاركة من كافة الفصائل الفلسطينية، للمطالبة بإنهاء الأزمة التي باتت تشكل ازعاجاً لهم، وعطلت كافي مناحي حياتهم اليومية.