واتساب

نتج عنه إصابات

المقطوعة رواتبهم يحاصرون أنصار الرئيس داخل صالة بمخيم البريج

المقطوعة رواتبهم يحاصرون أنصار الرئيس داخل صالة بمخيم البريج

وكالة خبر

البريج - خاص وكالة خبر

احتشد العشرات من موظفي السلطة المقطوعة رواتبهم، اليوم الثلاثاء، أمام صالة "النخيل" في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا، بأن عراكاً نشب بين الموظفين المقطوعة رواتبهم وأنصار الرئيس محمود عباس، وذلك خلال فعالية لحركة فتح في صالة النخيل لتكريم المخاتير، بحضور قيادات من الحركة بينهم عبد الله أبو سمهدانة وأحمد حلس.

وبيّن أن المقطوعة رواتبهم حاصروا أبو سمهدانة وأنصار الرئيس عباس داخل الصالة، واندلع عراكاً بينهما بالأيدي، بالإضافة إلى تحطيم مركبة تعود للقيادي أبو سمهدانة، مشيراً إلى أن حلس لم يتمكن من الوصول إلى الصالة بعد محاصرة أنصار الرئيس داخلها، وعاد إلى غزة تخوفاً من الاعتداء عليه.

وأكد على وقوع عدد من الإصابات جراء الشجار، ما استدعى تدخل الأجهزة الأمنية التي فضت الشجار وأطلقت الأعيرة النارية في الهواء لتفريق الطرفين.

ويذكر أن السلطة الفلسطينية قطعت رواتب العديد من موظفيها، بتهمة الانتماء للنائب وعضو المركزية السابق محمد دحلان، حيث جرى قطعت رواتب المئات من الموظفين وحرمانهم من تلقي رواتبهم، الأمر الذي تنفيه السلطة، وتعتبرهم خارجين عن إطار الشرعية.

مواضيع ذات صلة

تعليق عبر الموقع